top of page
1/3

مفهوم الوحي في المسيحية



· الكتاب المقدس هو كلمة الله هو ليس فقط يحتوي على كلمات الله لكنه بالمجمل هو كلمة الله.. هو يسجل بكل دقة ما أراد الله بالكامل ان يصل لنا.. سواء كان مسجل فيه أخطاء البشر او حتى أقوال الشيطان لكنه كتب لتعليمنا وتحذيرنا..


· الله لم يملي على الكتّاب كل كلمة لكي يكتبوها –على الرغم من وجود بعض المقاطع الموجودة بنسبة قليلة جدا التي فيها تكلم الله ودوِنَت كلماته بالضبط – لكن الله هيأ الشخص الذي سوف يكتب وأعده، وفيما كان يكتب الجزء الذي كتبه كان معصوم من الخطأ لكي يكون فقط يكتب ما أراد الروح القدس ان يوصله لنا لفظاً ومعنى.. لذا الله لم يوحي بالفكرة فقط بطريقة الإلهام للشعراء والأُدباء لكن الروح تحكم في الكاتب حتى في انتقاؤه للألفاظ التي هي من خزينته الفكرية بحسب ثقافة عصره..


· هو ليس وحياً ميكانيكياً يكون فيه الكاتب مجرد قلم يكتب ما يملى عليه لكنه متفاعل جدا وتظهر ثقافة كل كاتب طاغية في كتاباته وثقافة عصره ايضاً..


· هو عمل روح اللَّه في العقل البشري إرشاداً للأنبياء والرسل وكَتبة الأسفار المقدسة، ليُظهِروا الحق الإلهي، معصومين من الخطأ. فكل ما كتبه المُلهَمون لإرشاد البشر هو كلام اللَّه بالحق والدستور المُعطى لنا من اللَّه للإيمان والاعمال. والنسخ الأصلية التي خرجت من أيديهم هي معصومة تماماً، ولها سلطان إلهي، وكذلك كل نسخة مخطوطة كانت أو مطبوعة إذا طابقت الأصل كان لها نفس ذلك السلطان.


· لذا هو معجزة من الله تفوق عقولنا فيها اعطى الله أفكاره بروحه لأنبيائه ورسله وكَتبة الوحي بشكل عام وقادهم ايضا بصورة اشتركت فيها ثقافتهم ونوعية شخصيتهم ليكتبوا فقط ما اراد الله ان يصل لنا..


لذلك علينا في دراستنا للكتاب المقدس ان نبذل الجهد في الخوض في هذه الخلفية اولاً وفهم الظروف المحيطة بالكاتب في ذلك العصر وفهم طبيعة وهدف ما أراد الله ان يصل لنا من خلال كل هذه الظروف.


- الكتاب المقدس بسيط جدا لكل من يريد ان يعرف فكر الله اللازم للعلاقة معه.. لكنه في نفس الوقت عميق جدا ليس له نهاية في إدراك أبعاده في تلك العلاقة.

- الكتاب المقدس هو كتاب روحي يتكلم عن الله ولكنه مكتوب للبشر.


- الكتاب المقدس هو كتاب روحي ولا يجوز التعامل معه على غير ذلك ولا يمكن فهمه الا بواسطة الروح القدس، ليس حتى للدراسة بدون الروح.

- الكتاب المقدس ليس متناقضاً وكل تناقض يظهر لك هو تناقض وهمي أو مُزيف لكن مع البحث والأعداد يُفضح التناقض.

- الكتاب المقدس لا يحوي الله بالكامل فلو استطاعت الكلمات ان تشرح من هو الله بالكامل لصار الله محدوداً.

- يجب اولاً إدراك ان الكتاب المقدس به كل الكفاية لشرح نفسه.. والذي يجعلنا غير قادرين على فهم كل الامور بصورة صحيحة هو ليس غموض الكتاب لكن وجود طبيعة فاسدة بداخلنا بها قدر من العصيان على الله.. ومع ذلك فأننا نستطيع بنعمة الله فهم الامور الاساسية التي أراد الله ان يعلنها لنا.

26 views0 comments

Recent Posts

See All

Comments


bottom of page