top of page
1/3

طبيعة الله


لا يستطيع العقل البشري ان يعرف الله وأقصى ما يستطيع ان يكوِّن صوره عنه ستكون وثناً يعبده.. لذلك ما لم يعلن الله عن نفسه لن نستطيع إدراك صفاته.. وحيث ان كلمة اللّه هي الاعلان الواضح عنه، وهي تصف تدريجياً من هو الله إلى ان أتى الرب يسوع متجسداً وخبّرنا عن ملئ جوهر الله. لذلك فمن خلال دراستنا للكتاب المقدس بعهديه ودراسة شخصية وكلمات المسيح نستطيع بنعمة الله فهم ما هي طبيعة الله.

مع وضع ان ما نقصده بفهم هو ليس ان عقلنا قادر بالكامل على استيعاب كل ذات الله غير المحدود لكن فهم هذه الصفات التي أعلن بها لنا عن نفسه.

يجب الوضع في الاعتبار ذلك الاعلان التدريجي لله عن نفسه على مدار التاريخ (اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيماً، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُقٍ كَثِيرَةٍ، كَلَّمَنَا فِي هَذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِه (عب 1: 1-2)

فعلى مدى التاريخ أعلن الله نفسه تدريجيا وأعلن لنا عن فكره تدريجيا ً وما أعلنه عن نفسه هو صحيح وغير متناقض. فالله في العهد القديم هو نفسه في العهد الجديد وليس هناك إله آخر غيره وهو لم يتغير أبداً.

الَّذِي لَيْسَ عِنْدَهُ تَغْيِيرٌ وَلاَ ظِلُّ دَوَرَانٍ. يع 1: 17 

كما يصف جي آي. باكر ان أمور الله السرية: "الثالوث الأبدي الأزلي؛ سلطان الله في الخليقة، اعمال عنايته وإدارته وتحكمه فيها، ونعمته، تجسده، رفعه في المجد، ملكه الحالي ومجيئه القريب؛ وحي الكتاب المقدس وخدمة الروح للمسيحي وللكنيسة – كل واحدة من هذه هي حقيقة واقعة خارجة عن الإدراك الكامل، وهكذا الصليب أيضاً. والنظريات التي عن كل هذه الأشياء، والتي تستخدم تشبيهات بشرية لكي تزيل الجانب الغامض تستحق عدم الوثوق فيها من جانبنا، تماماً كما تفعل النظريات العقلانية عن الصليب".

نحن على صورة الله ولكن الله لا مثيل له.. هذه المعضلة اللاهوتية يجب فهمها جيدا عند السعي لفهم طبيعة الله كما أعلن هو عن نفسه في الكتاب المقدس.. لذلك هذا التقسيم الآتي لصفات الله غير وافي بالتأكيد لكل من صفات الله لكننا نحاول تقريب الصورة لعقولنا البشرية التي ستظل عاجزة بل بالحري مسبحة وخاشعة لهذا الاله العجيب..

الله ليس له مثيل.. لا يمكن وصفه بأحد ولا تشبيهه بشيء على الاطلاق فهو متفرد بشكل عجيب.. يصعب حتى على الكلمات ان تصف جوهره. لذلك ففي الوصف الآتي سنحاول فهم بعض هذه الصفات العجيبة:


صفات غير مشتركة مع البشر

1. الاستقلال.

2. عدم التغير.

3. السرمدية.

4. الحضور في كل مكان.

5. الوحدانية (الاتحاد)


صفات بها اشتراك مع البشر


1- صفات كيان الله:

الروحانية - إله غير منظور

2- الصفات العقلية:

العلم بكل شيء.    -  الحكمة.  -  الحق (الامانة)

3- الصفات الاخلاقية:

الصلاح - المحبة - الرحمة (النعمة وطول الاناة)

القداسة – السلام (النظام) – البر (العدل) – الغيرة – الغضب.

4- صفات القصد الالهي:

الارادة – الحرية – القدرة على كل شيء.

5- صفات اجمالية:

الكمال – البركة – الجمال – المجد

16 views0 comments

Comments


bottom of page