top of page
1/3

الصفات الغير مشتركة مع البشر (4)

الحضور في كل مكان..

الله غير محدود بالمكان.. ليس له حجم ضخم وليس له ابعاد.. الكون يوجد فيه.. به وفيه نحيا ونتحرك ونوجد..


الله كلي الحضور.. فلا يوجد مكان يمكن ان يوجد فيه اي شيء ولا يكون الله موجود فيه.. فهو غير محدود بالمكان.. فلا يمكن ان نهرب الى اي مكان لا يكون هناك حضور لله (مز 139)

الله ليس له ابعاد مكانية فهو ليس كائن ضخم الحجم بشدة.. ولا هو الفضاء الشاسع الكبير الذي يوجد الكون فيه.. او مساحة أكبر تحيط بالكون.. فالله هو الكائن بغير حجم او ابعاد في المكان.

فالله متميز عن الكون وليس كما يقول مذهب وحدة الوجود ان الله هو كل شيء حاضر..

الله يمكن ان يوجد ليعاقب او يحفظ او يبارك.. فهو حاضر في الجحيم ايضا ً لأنه كلي الحضور لكنه هناك حاضر ليعاقب.. كما نقرأ في (عا 9 :1- 4) ان الانسان لا يستطيع الهرب من دينونة الله.

ويمكن ان يكون حضور الله للحفظ ليس البركة او العقاب.. ففي كو 1: 17 يقول الكتاب عن الرب يسوع ان فيه يقوم الكل.. اي يتماسك ويكون له قوام.. او في عب 1: 3 انه هو حامل كل الاشياء بكلمة قدرته.. اي ان حضوره هو الحافظ للكون ولوجوده..

وبالنسبة للمؤمنين فحضوره هو للبركة كما يقول مز 16: 11 امامك (في محضرك) شبع سرور في يمينك نعم الى الابد..

25 views0 comments

コメント


bottom of page